أصدرت جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين المصرية الساسيرو، بيانًا، تعلن فيه رفضها الكامل لكل أنواع الابتذال الفني، ودعمها لحرية الإبداع، وذلك في الأزمة المثارة حاليًا داخل أروقة نقابة المهن الموسيقية.

حيث جاء بيان جمعية المؤلفين والملحنين، كالتالي: إن جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين، رغم دعمها الكامل لحرية الإبداع؛ تعلن رفضها الكامل للابتذال بكل أنواعه، كما تعتبر القرار الصادر من نقابة الموسيقيين بوقف بعض الأصوات، بموجب رأي لجنة متخصصة.

وقال البيان: هو قرار نقابي ومهني لنقابة تدافع عن مصالح أعضائها، ودون الدخول في سجالات حول من مع ومن ضد؛ نذكر بأننا أعلنا من قبل، أننا لسنا ضد أي شكل من أشكال الغناء، مهما زاد أو قل حجم خروجه عن المألوف، وما زلنا عند هذا الموقف، لكننا ضد الابتذال في الكلمات على طول الخط، وضد المصادرة أيضا.

وأضاف البيان: نرى أنه قد جاء الوقت لتضافر الجهود، بين نقابة الموسيقيين، وجمعية المؤلفين والملحنين، وجهاز الرقابة على المصنفات الفنية، وجاهزون لذلك؛ لبلورة موقف موحد، وخطاب مشترك، يرفع لرئاسة مجلس الوزراء؛ لمحاصرة كل محتوى مبتذل، أو مسروق، أو تم نشره دون أن يمر على جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، وكلها جرائم يعاقب عليها القانون.

وأردف البيان: وننبه أن الوقت قد حان؛لبدء هذا التضافر فورًا، ليكون حائط الصد الحقيقي، والحل الناجز؛ للوقوف في وجه الابتذالات والسرقات، مع حفظ حق كل فنان ابتعد عن الابتذال، واحترام القانون في التواجد على الساحة، وهو ما من شأنه أن يعطي كل ذي حق حقه، وكل موهوب فرصته، ويسهم في خلق بيئة تحافظ على الذوق دون وصاية، ودون خلط قد يكلف مجتمعنا ومواهبنا الحقيقية ثمنا باهظا.

واختتم البيان: وفي النهاية، نؤكد أن يدنا الممدودة للوقوف في وجه الابتذال، مع النقابة والرقابة، هي نفسها اليد الممدودة للوقوف خلف كل من ابتعد عنه، أيًّا ما كان شكل ما يقدمه.

المصدر: سبوتنيك