أصدرت وزارة الشباب والرياضة المصرية، مساء اليوم الاثنين، رسميا، عودة مرتضى منصور رئيسا للزمالك من جديد، وتنفيذ الحكم القضائي بعودته ومجلسه من ممارسة مهام عمله كمجلس منتخب وفقا للقانون.

وأعلنت الوزارة، برئاسة وزير الرياضة أشرف صبحي، قرارا رسميا بإلغاء قرار الوقف والاستبعاد الخاص بمجلس مرتضى منصور وعودته مره ثانية لرئاسة النادي، وتسيير أموره إلى أن يتم الدعوة للجمعية العمومية للنادي بحد أصى 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

حيث كانوزير الشباب والرياضة في مصر،أشرف صبحي، التقى رئيس نادي الزمالكالسابق مرتضى منصور، لبحث عودته إلى رئاسة النادي الأبيض، لحين الدعوة إلى إجراء انتخابات. وقال مسؤول في وزارة الشباب والرياضة معموقع سكاي نيوز عربية، إن الاجتماع يأتي بعد انتهاء مهمة اللجنة المكلفة بإدارة النادي برئاسة حسين لبيب، أمس الأحد، مما فتح الباب أمام عودة منصور.

كما أعلنت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك، أنهاستسلم القلعة البيضاء إلى الجهات الإداريةاليوم الاثنين، وذلك بعد انتهاء مدتها ومهمتها مع النادي. ونقلتبوابة أخبار اليوم، عن مصدر من داخل اللجنة، قوله إن الاثنين 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، هو نهاية مدة عمل اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك، مضيفا أن هناك سيناريوهان لإدارة نادي الزمالك في الفترة المقبلة لحين موعد الانتخابات.

في نفس السياق ذكرت إذاعة OnSport FM، أمس الأحد، أن وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي، قررعودةمرتضى منصورلرئاسة نادي الزمالكابتداءً من يوم الثلاثاء المقبل.

يشار أن أشرف صبحي كان قد عين لجنة حسين لبيب لإدارة نادي الزمالك في شهر مايو/ أيار الماضي، وضمت اللجنة في عضويتها محمد الإتربي نائب، والأعضاء حسين السيد وعمرو أدهم وحسام المندوه، وهاني برزي، كما ضمت اللجنة حسين السمري في منصب المدير التنفيذي وعاطف النمر مديرا للنشاط الرياضي وطارق جبريل مديرا ماليا.

وحسب تقارير صحفية، فإن الدعوى لعقد جمعية عمومية وانتخاب مجلس جديد لنادي الزمالك ستتم خلال الساعات القليلة القادمة.

المصدر: سبوتنيك