حلّ الفنان المصري حسن الردّاد ضيفاً على برنامج حبر سري، المذاع على شاشة قناة القاهرة والناس، حيث كشف العديد من أسرار حياته الفنية والشخصية.

وفي بداية البرنامج، قدّمت مذيعة البرنامج أسما إبراهيم الشكر الى الفنان حسن الرداد على تلبيته دعوة البرنامج رغم الظروف التي يمر بها، إذ إنه الظهور الإعلامي الأول له بعد وفاة والدَي زوجته الفنانَين سمير غانم ودلال عبد العزيز، ليردّ عليها قائلاً: مبسوط إني موجود معاكي... بس براحة عليا شوية على الهادي، فتُجيبه الإعلامية ساخرةً: أنت وحظك... مش بتثبت.

وقال الرداد إن خوضه تجربة الإنتاج، فكرة راودته منذ فترة طويلة، موضحاً: الفنان نور الشريف من الحاجات اللي قالي عليها، قالي 3 أو 4 سنين وتفتح شركة إنتاج، كان الكلام ساعتها في بدايتي، فموضوع الإنتاج موجود في دماغي بشكل عام وناوي أدخل فيه السنة دي.

أما عن النجم الذي سيختاره إذا افتتح شركة إنتاج، قال الرداد: هختار كل النجوم، فيه ظافر عابدين وعمرو يوسف، بس ممكن أعمل فيلم كوميدي لإيمي.

وتحدّث الرداد عن عدم تكرار العمل مع ياسمين عبدالعزيز، وحقيقة حدوث خلافات بينهما، قائلاً: أنا عملت مع ياسمين فيلمين وأحببتهما كثيراً، وأنا من الناس التي لا تظهر في الإعلام كثيراً، وبالتالي لا أرد على الشائعات التي قد تنتشر بسبب عمل فني أقوم به أو علاقتي بأحد من زملائي.

كما أضاف: «علاقتي مع ياسمين جيدة جداً، وكنت أطمئن عليها في أزمتها الأخيرة، كما تحدثت معي ومع إيمي وقدّمت لها العزاء بوفاة والدها ووالدتها، وعلاقتنا كويسة ولا يوجد أي خلاف بيننا، ومستعد للعمل معها مجدداً.

وعن شائعة وفاة الفنانة دلال عبد العزيز بعد سماع خبر وفاة الفنان سمير غانم، قال الرداد: هذا الكلام غير صحيح، وفعلاً كنا نخفي عنها خبر الوفاة، وكل ما أشيع عن هذا الموضوع غير صحيح.

كما كشف الرداد أنه وزوجته إيمي سمير غانم بقيا في المستشفى أربعة أشهر ولم يخرجا منه، مضيفاً: إحنا قعدنا أربع شهور بايتين في المستشفى ومشوفناش الشارع إلا لما خرجنا ندفن سمير غانم.

وأكد أن وصية والدته تضمنت أموراً شخصية وكانت تحب كثيراً نجاحه في أعماله الفنية، قائلاً: أمي كانت توصيني قبل وفاتها بحاجات شخصية وكانت بتحبني جداً وتحب أنجح وإن شاء الله هنجح قوي عشانها، ومكنش فارق قوي معايا أشتغل قوي وأنجح قوي وكانت حياتها أهم بالنسبة لي.

وأضاف الرداد أنه لا يتحدّى أحداً كي يحقق مزيداً من النجاحات الفنية، ولكن يعمل على هدف لإسعاد والدته، مختتماً بالقول: بحس أن التمثيل ده حاجة بحبها ولكن العمل في المرتبة الثانية بعد العيلة... هدفي الآن الفن عشان أمي كانت بتحب تشوفني ناجح وتتبسط تشوفني متفوق عشان كده هنجح وأجتهد عشانها، وأكتر حد قريب مني يعرف عني كل حاجة أختي وأمي وناس مقربين من الأسرة.

المصدر: سبوتنيك