أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان ، الأحد ، إجراء محادثات معمقة في قبرص.

وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي ، إننا بحثنا تحديات الاستقرار الإقليمي ومواجهة الإرهاب.

وأوضح أن نيقوسيا هي الشريك الرئيسي للمملكة في الاتحاد الأوروبي وتربط الرياض بأوروبا.

بدوره ، قال وزير الخارجية القبرصي يوانيس كاسوليدس ، إن هجمات الحوثيين على السعودية تهدد استقرار المنطقة بأكملها.

وقال نحن نقدر دعم المملكة العربية السعودية وعلاقة الشراكة مع المملكة ، مضيفا بحثنا العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية.

وزير الخارجية السعودي مع الرئيس القبرصي - وكالة فرانس برس

من جانبه ، استقبل الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس ، اليوم ، الأمير فيصل بن فرحان في القصر الجمهوري بالعاصمة نيقوسيا. المملكة 2030 ، من أجل تحقيق المزيد من الرخاء والرفاهية للبلدين والشعبين الصديقين ، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية واس.

كما ناقش الجانبان آليات تطوير العمل والتنسيق الثنائي على كافة المستويات ، إضافة إلى مناقشة أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ، والجهود التي يبذلها البلدان في هذا الصدد.

وزير الخارجية السعودي مع الرئيس القبرصي - واس

وتم التأكيد خلال الاستقبال على أهمية تكثيف الجهود الدولية الهادفة إلى منع إيران من حيازة أسلحة نووية ، وتحرير منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل

.

المصدر : www.alarabiya.net