دبي ، الإمارات العربية المتحدة (سي إن إن) - أعلن وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية ، أحمد الراجحي ، الأربعاء ، أن عدد السعوديين في سوق العمل يزيد عن مليون و 900 ألف شاب. والنساء ، وهو رقم تاريخي غير مسبوق ، بحسب قناة الإخبارية.

وبشأن نية تغيير نظام العمل إلى 4 أيام عمل ، قال الراجحي: هدفنا خلق فرص عمل في النظام الجديد. وتابع: “هناك دراسة لنظام العمل والهدف منها أن تكون المملكة جذابة للمستثمرين ، مضيفاً أنه من المهم عند تحديد ساعات العمل أن يكون السوق جاذباً. وهو يخلق فرص عمل ، وشدد: اليوم نحن حريصون على أن يكون النظام الجديد جاذباً للوظائف ، وبالتالي نخلق المزيد من فرص العمل.

وأضاف الراجحي ، في مؤتمر صحفي مع وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي ، بمركز الاتصال الحكومي ، أن الطموح يفوق هذا الرقم وفق رؤية المملكة 2030.

وبخصوص الاستراتيجية الوطنية لسوق العمل التي انطلقت قبل عامين ، أوضح الوزير أحمد الراجحي أنها أقرها مجلس الوزراء بـ25 مبادرة إصلاحية ، حيث تشمل أهدافها المشاركة الاقتصادية للمواطنين والتي بلغت 40٪. في بداية الرؤية ، والهدف هو الوصول إلى 60٪ عام 2030 ، لافتا إلى أنه في منتصف المدة وصلت النسبة إلى 50٪ ، وهو ما يشير إلى نجاح العمل ، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وأكد أن صندوق الموارد البشرية الهدف أنفق أكثر من 10 مليارات ريال لدعم توظيف السعوديين في القطاع الخاص ، حيث وصل الدعم إلى أكثر من 130 ألف شاب وشابة ، من خلال صرف 50٪ من الراتب بالتعاون مع القطاع الخاص.

وأوضح أن برنامجي وصل و قرى يستهدفان المواطنة ، لتمكينها من دخول القطاع الخاص ، حيث أن الهدف من نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل هو رفعها من 21٪ إلى 32٪ عام 2030 ، لافتا إلى أن الهدف تحقق هذا العام ، حيث سيتم إدخال نسبة جديدة من مشاركة المرأة بناء على طلب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأشار إلى أن نسبة التزام القطاع الخاص بنسب التوطين المعلنة والمتفق عليها تصل إلى 95٪ مما يؤكد وجود شراكة حقيقية بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي.

وأوضح أن عدد الشباب والشابات الملتحقين بسوق العمل لأول مرة يبلغ 400 ألف ، وهو رقم يفوق عدد الخريجين في نفس العام ، مما يؤكد كسر الحاجز بين الخريج وسوق العمل.

وقال عن المهن المحددة: أعيد توطين 17 ألف مهندس ومهندس و 16 ألف محاسب و 3000 طبيب أسنان وأكثر من 6000 صيدلي.

المصدر : arabic.cnn.com