كشف وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، استعداد الرئيس الأمريكي جو بايدن، للعمل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أي وقت وبأي صيغة من أجل منع الحرب.

حيث قال بلينكن، إن كل ما يحدث على الأرض في أوكرانيا، بما في ذلك إعلان تمديد التدريبات العسكرية من قبل روسيا وبيلاروسيا، يشير إلى أن العالم على شفا غزو روسي أوكرانيا، وهي مزاعم نفتها موسكو في أكثر من مناسبة.

كما أشار بلينكن في تصريحات أدلى بها لأحد البرامج على شبكة CNN، نقلتها وكالة رويترز، إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة حتى اللحظة الأخيرة باستغلال كل فرصة لمعرفة ما إذا كانت الدبلوماسية يمكن أن تثني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن المضي قدما في الغزو (المزعوم).

ولقد عبر وزير الخارجية الأمريكي عن تفهمه لمطالب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، بتطبيق عقوبات ضد الجانب الروسي، مؤكدا أنه بمجرد أن يتم تفعيل العقوبات، فإن التأثير الرادع يكون قد انتهى، على حد وصفه.

وأفاد بلينكن إن الولايات المتحدة وحلفاءها قد بنوا ما وصفه بـالحزمة الضخمة من العقوبات على روسيا في حالة غزوها أوكرانيا.

كما أكد بلينكن، أن الولايات المتحدة ستفعل ما بوسعها لتجنب التصعيد حول أوكرانيا.

المصدر: سبوتنيك