يعدّ العسل من المكونات الأساسية في منتجات العناية بالبشرة، التي تُحارب الشيخوخة المبكرة. فما هي أسراره الجمالية؟ وهل يضمن هذا السائل الذهبي إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، ومنح بشرتنا النضارة والإشراق؟ في الآتي، كل ما يجب معرفته حول فوائد العسل وشمعه في العناية بالبشرة.

العسل وشمعه للعناية بالبشرة HONEY AND BEESWAX

حيث يمكن أن يمنحك تطبيق العسل بانتظام على بشرتك نتائج تفوق خيالك، ويمكن أن يقطع شوطاً طويلاً في منحك بشرة صحية وأكثر شباباً وتوهجاً.

ترطيب البشرة: يحتوي العسل على خصائص ترطيب طبيعية، وبالتالي فهو عنصر رائع يجب إضافته في أدوات العناية بالبشرة وترطيبها بشكل طبيعي. بمجرد وضعه على الجلد، فإنه يساعد في تليين طبقات الجلد العليا والتغلغل بعمق في الجلد، لتوفير الترطيب لطبقات الجلد الأساسية أيضاً.

التخلّص من الرؤوس السوداء: العسل فعال للغاية في المساعدة على التخلص من الرؤوس السوداء. ويمكن استخدامه كعامل تنظيف شامل للمسام لا يخل بتوازن درجة الحموضة في الجلد. حيث أن العسل يحتوي على مضادات الأكسدة، والمطهرات، وخصائص مضادة للجراثيم، إلى جانب خصائص الترطيب.

تنظيف المسام: العسل له خصائص مضادة للبكتيريا، ومضادة للالتهابات. تلعب هذه الخصائص دوراً مهماً في إزالة الدهون الزائدة من الجلد، وتنظيف المسام المسدودة.

علاج التهاب الجلد واحمراره: يحتوي العسل العضوي على بكتيريا صحية، تساعد على علاج الاحمرار، والالتهابات المصاحبة للبثور، والأكزيما، والصدفية، والتهاب الجلد.

التخلّص من الندبات العسل: ليس فقط رائعاً للحفاظ على بشرتك ناعمة ورطبة، ولكنه أيضاً يساعد على جعل الندوب تبدو أقل بروزاً، وأيضاً لعلاج الحروق والجروح العميقة، نظراً لخصائصه المطهرة الطبيعية الفعّالة في التئام الجروح وتلاشي الندبات.

تفتيح لون البشرة: يحتوي العسل على خصائص تفتيح مهمة، فهو يساعد في التخلّص من التصبغات اللونية، وتقليل علامات السمرة، وتفتيح لون البشرة. كما يساعد على التخلص من البقع والعيوب.

محاربة التجاعيد مضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة في العسل، جنباً إلى جنب مع كونها مرطباً طبيعياً، تساعد على علاج علامات الشيخوخة بشكل رئيسي، والتحكّم في ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه، حيث يوفّر العسل للبشرة النوع المناسب من التغذية للبقاء بصحة جيدة، ورطوبة وافرة، وتعزيز إنتاج الكولاجين.

المصدر: مجلة سيدتي