أعلن البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة ليست مهتمة بحظر الطيران فوق أوكرانيا، مشيرة إلى أنها تستبعد إخراج روسيا من مجلس الأمن الدولي. قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في إفادة صحفية، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة لا تتوقع استبعاد روسيا من مجلس الأمن الدولي، كما طلبت أوكرانيا.

وردا على طلب للتعليق على المقترحات ذات الصلة، أضافت ساكي لا نرى هذا يحدث. وأشارت إلى أن روسيا عضو دائم في مجلس الأمن الدولي، وبالتالي فإن الولايات المتحدة لا تركز على مناقشة استبعاد روسيا من المجلس. وتابعت نحن نركز على عزل روسيا. وحول إنشاء منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا، أجابت ساكي الولايات المتحدة غير مهتمة بذلك.

وأوضحت أن إنشاء منطقة حظر طيران سيتطلب بشكل أساسي من الولايات المتحدة إسقاط الطائرات الروسية، مما قد يؤدي إلى نزاع مسلح مباشر مع روسيا. وهذا بالضبط ما نريد تجنبه.

ولفتت في الوقت ذاته إلى أن الولايات المتحدة لا تخطط لإجراء أي اجتماع بين بوتين وبايدن طالما ما زالت القوات الروسية موجودة في أوكرانيا. وكانت روسيا بدأت، في وقت مبكر من صباح يوم 24 فبراير/شباط المنصرم، عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الهدف من العملية، هو حماية الأشخاص الذين يتعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية، من قبل نظام كييف، منذ ثماني سنوات.

وتهدف العملية إلى منع عسكرة أوكرانيا والتوجهات النازية فيها، وتقديم جميع المسؤولين عن ارتكاب جرائم دموية ضد المدنيين في دونباس، إلى العدالة. ووفقًا لوزارة الدفاع، تقوم القوات المسلحة بقصف البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية، التي لا تلقي السلاح، دون المساس بالسكان المدنيين. وأكد الرئيس بوتين، أن العملية لا تهدف إلى احتلال أوكرانيا.

المصدر:- سبوتنيك