داهمت قوات الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، منزل الشاب الفلسطيني كريم جمال القواسمي، الذي قتل برصاص قوة إسرائيلية فجر اليوم في القدس.

 وعملت القوات الإسرائيلية على تفتيش منزل الشاب القواسمي (19 عاما) في بلدة الطور شرق القدس واعتقلت والدته وشقيقه محمد كما استدعت والده للتحقيق حسب ما أفادت به العائلة لمراسل سبوتنيك.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الشاب القواسمي نفذ عملية طعن عند باب حطة أحد أبواب الأقصى فجر اليوم وأصاب اثنين من عناصر الشرطة التي قامت بتحييده.

وفور العملية أغلقت القوات الإسرائيلية باب حطة بالتزامن مع توافد المصلين لأداء صلاة الفجر، ومنعتهم من دخول المسجد الأقصى فأدى العشرات من المصلين الصلاة على أبواب المسجد.

وتشهد مناطق متفرقة من الأراضي الفلسطينية وبخاصة أحياء في القدس مواجهات بين فلسطينيين وبين مستوطنين إسرائيليين ووحدات من الشرطة الإسرائيلية. وتسفر هذه المواجهات عن وقوع مصابين وضحايا.

المصدر:- سبوتنيك