أنهى الاتحاد القطري للرياضة للجميع كافة الاستعدادات لانطلاق البطولة المحلية للشطرنج ، بالتعاون مع الاتحاد القطري للألعاب ، والتي سيستضيف مركز التدريب التابع لاتحاد الشطرنج منافساتها في الفترة من 17 إلى 19 مارس الجاري ، وستكون المشاركة فيها.

مفتوح لكل من الرجال والنساء. وشهدت عملية التسجيل للبطولة ، التي تمت من خلال التطبيق الخاص للاتحاد القطري للرياضة للجميع ، إقبالا كبيرا من عشاق الشطرنج وبعض لاعبي المنتخبات الوطنية. تقام البطولة بنظام الشطرنج السريع 10 دقائق + خمس ثوان إضافية لكل نقلة.

سيتم تقسيم جميع المشاركين إلى أربع مجموعات ، وتختتم المسابقات في 19 مارس ، حيث ستقام المسابقات النهائية لتحديد الفائزين بالمراكز المتقدمة وتكريمهم بجوائز نقدية لتشجيعهم على ممارسة الرياضة بشكل مستمر. بالإضافة إلى توسيع قاعدة المشاركة في الأنشطة الرياضية بين كافة شرائح المجتمع.

أعرب حمد التميمي ، المدير التنفيذي للاتحاد القطري للشطرنج ، عن سعادته البالغة بالشراكة المتميزة مع اتحاد الرياضة للجميع ، مشيراً إلى أن هذا النوع من البطولات يساهم في التوسع الأفقي للشطرنج ونشر ثقافة اللعبة في المجتمع. والتي تعد من بين الأهداف التي وضعها مجلس إدارة الاتحاد برئاسة السيد محمد النكتة. وتوقع المدير التنفيذي لاتحاد الشطرنج أن تحظى المسابقات التي ستنطلق الخميس المقبل بتفاعل كبير من المشاركين في ضوء الترتيبات التي اتخذها المنظمون.

وفي سياق متصل ، كشف الاتحاد القطري للرياضة للجميع عن أنه سينظم سباق الجري العائلي العاشر في 19 مارس الجاري بحديقة الريان (البساط الأخضر). وأكد الاتحاد أن عملية التسجيل للمشاركة في السباق ستكون متاحة لجميع أفراد الأسرة ، من خلال طلب الاتحاد ، مشيرا إلى أن 26 مارس الجاري سيتم تخصيصه للأسر القطرية من خلال إطلاق سباق الأسرة القطرية لمسافة 3 كم وأيضاً 5 كم ، حيث سيشمل السباق تدريبات بإشراف مدربين متخصصين ، يليها سباق للجري والمشي.

في نهاية السباق ، سيتم منح الميداليات لجميع المتسابقين الذين نجحوا في إكمال المسافة الكاملة للسباق. يعتبر هذا السباق من السباقات المتميزة التي تجمع أفراد الأسرة في مكان واحد لممارسة نشاط رياضي واحد ، وهو ما يحقق رسالة قطر الرياضة للجميع من خلال توسيع قاعدة المشاركة الرياضية لجميع الفئات العمرية. يشار إلى أن هذه البطولات تندرج ضمن برنامج التربية الثقافية الرياضية ، وهو أحد البرامج الطموحة التي يتبناها الاتحاد القطري للرياضة للجميع ، سعياً منه لترسيخ ثقافة الرياضة في المجتمع ، بإشراك جميع فئاته. يتضمن هذا البرنامج عدة رياضات: الدفاع عن النفس ، السباحة ، الرياضات البحرية ، الرماية ، الشطرنج ، المبارزة ، الجري ، والمشي. يتطلع الاتحاد إلى إتاحة الفرصة لممارسة الرياضة لشريحة كبيرة من المجتمع بطريقة تعزز الرياضة المجتمعية وتساهم في جعل الرياضة أسلوب حياة.

المصدر: -m.al-sharq.com