وسط ارتفاع مستوى التوتر بين روسيا ودول الناتو على خلفية الحرب في أوكرانيا ، اعتبرت بريطانيا أن سقوط الصواريخ الروسية على أراضي دول الناتو أمر غير مستبعد.

قال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد ، اليوم الاثنين ، في مقابلة مع بي بي سي ، إنه ليس من المستحيل أن تسقط الصواريخ الروسية على أراضي المحيط الأطلسي ، لكنه في الوقت نفسه اعتبر ذلك مستبعدًا للغاية.

لكنه شدد على أنه في حالة حدوث موقف مماثل ، فإن التحالف سيرد.

وأضاف أن الغرب أوضح ذلك لموسكو حتى قبل بدء الصراع.

قصف قاعدة قرب بولندا

جاءت هذه التصريحات بعد أن تعرضت قاعدة تدريب عسكرية أوكرانية بالقرب من بولندا ، أمس ، لهجوم ، هو الأول من نوعه ، من حيث قربه من حدود إحدى دول الناتو.

ودفع ذلك وارسو إلى إرسال جنود إلى الحدود بالقرب من قاعدة يافوريف التي استهدفت ، بحسب ما صرح أمس مراسل العربية / الحدث في بولندا.

فيما أوضح محافظ مدينة لفيف قرب موقع القاعدة غربي البلاد ، أن روسيا أطلقت 30 صاروخا ، مؤكدا مقتل 35 شخصا وإصابة 60 آخرين في الضربات الجوية.

آثار الدمار في قاعدة يافوريف الأوكرانية - رويترز ، 13 مارس 2022

فيما أكدت وزارة الدفاع الروسية في وقت لاحق أن القاعدة شكلت مقرًا لاستقبال الأسلحة من الخارج وتدريب المقاتلين.

يشار إلى أن الكرملين سبق أن أكد ، في رسالة إلى دول الناتو التي تدعم كييف ، أن إرسال أسلحة نوعية أو حظر الرحلات الجوية فوق الأجواء الأوكرانية ، أو حتى الانخراط في أي مجال في الصراع بين روسيا وأوكرانيا ، سيعتبر عمل عدائي ، مما يبرر حق الروس في الدفاع عن وطنهم.

منذ بدء العملية العسكرية التي أعلنتها موسكو في 24 فبراير ، تصاعد التوتر بشكل غير مسبوق بين روسيا والغرب ، ما استدعى تنبيهًا أمنيًا في أوروبا.

كما فرضت تلك العملية عقوبات قاسية ومؤلمة على الروس ، وصلت إلى أكثر من 5000 شركة ومصرف وسياسي والعديد من الأثرياء ، حتى معاقبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه ووزير خارجيته سيرجي لافروف وكذلك المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف.

المصدر:- www.alarabiya.net