نظمت هيئة تنظيم العمل الخيري ورشة عمل فنية موسعة لمناقشة سبل تطوير منظومة المساعدات الخيرية داخل الدولة ، في إطار جهود الهيئة والقطاع الخيري لدراسة سبل تطوير منظومة المساعدات الخيرية الداخلية ، مع مشاركة ممثلين عن القطاع الخيري والتنموي.

وأوضحت هيئة تنظيم العمل الخيري ، في بيان لها ، أنها تعمل على إعداد آلية عمل تفصيلية لتطوير وتنظيم وتقديم المساعدة الداخلية على مستوى الدولة ، بما في ذلك المساعدة المقدمة للمدينين ، من خلال مبادرة متكاملة تشمل الرقمية. منصة تهدف إلى تسهيل التنسيق بين الجهات التي تقدم المساعدات الداخلية في الدولة. تسريع معالجة الطلبات المقدمة من المستفيدين ، وبناء قاعدة بيانات وطنية يمكن من خلالها تقديم تقارير في الوقت الفعلي لدعم آليات صنع القرار ذات الصلة لتوسيع شريحة المستفيدين.

كما تهدف الآلية إلى تقليل تكرار تقديم المساعدة الداخلية لنفس الطلب أو المستفيد ، على أن يتم استخدام التحول الرقمي في الربط الإلكتروني مع الجهات الخيرية والحكومية ذات الصلة بالمساعدات الداخلية ، لتوفير البيانات اللازمة لدراسة الحالة الخاصة بالمساعدة الداخلية. المستفيدين بعد الحصول على موافقة المستفيدين للاطلاع على بياناتهم في مختلف الجهات الخيرية والحكومية.

وأكدت الهيئة أن دورها يقتصر على دعم ورعاية وقيادة جهود إنشاء نظام المساعدات الداخلية وتقديم الدعم الحكومي له. حول السياسات الحاكمة التي تتبناها الجهات الممثلة للقطاع.

وأشارت إلى أنها ستنشر بشكل دوري إحصاءات المساعدات الداخلية المقدمة ، مع ذكر الجهات التي قدمت هذه المساعدة ، كما ستعمل على تعزيز دور مساهمة القطاع الخيري في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 ، وخاصة استراتيجية الحماية الاجتماعية ، والتي يشمل تعزيز جهود الرعاية الاجتماعية ، وتنمية الأسرة ورأس المال الاجتماعي. .

ولفتت إلى أن تنسيق جهود القطاع الخيري والتنموي في مجال المساعدة الداخلية سيكون ذا أهمية كبيرة ومحور عمل مهم للهيئة خلال الفترة المقبلة ، نظرا للدور الكبير الذي يعتمد عليه القطاع الخيري في تعزيز مساهمتها في الجهود المبذولة لتحقيق استراتيجية التنمية الوطنية الثانية لدولة قطر 2018-2022 ، وخاصة استراتيجية الحماية الاجتماعية.

خلال ورشة العمل الفنية ، تمت مناقشة العديد من القضايا الفنية المتنوعة المتعلقة بتنسيق المساعدات الداخلية ، بما في ذلك كيفية توظيف التحول الرقمي لتطوير العمل ، والسعي للوصول إلى تصنيف موحد للمساعدات الداخلية يتماشى مع مسارات عمل استراتيجية الحماية الاجتماعية.

واتفق المشاركون في الورشة على مواصلة العمل والتنسيق مع الهيئة لتطوير العمل ، كما تم الاتفاق بين هيئات القطاع الخيري التي تقدم مساعدات داخلية على مواصلة التنسيق بهذا الشأن.

المصدر:- m.al-sharq.com