أعلن سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم عبدالله الجابر ، اليوم السبت ، أن الكويت ستكون المانح المالي الرئيسي لبناء النصب التذكاري لعملية عاصفة الصحراء ودرع الصحراء في قلب العاصمة واشنطن. هنا اليوم للاحتفال بإطلاق مشروع خاص للغاية طال انتظاره لنا جميعًا ... نصب عاصفة الصحراء والنصب التذكاري الوطني لدرع الصحراء . وأضاف: تفخر الكويت بأنها المانح الرئيسي لبناء هذا الصرح ، مشيراً إلى أن مساهمتنا تنبع من رغبتنا القوية في تقدير الرجال وتكريمهم. والمرأة التي وقفت بثبات وعدالة على الجانب الصحيح من التاريخ ودفعت الثمن النهائي لتحرير الكويت من عدوان صدام حسين .

وشدد على أن هؤلاء الرجال والنساء من الكويت والولايات المتحدة ودول التحالف الأخرى يستحقون أن يكون لهم مكان يكرمهم وتتذكره الأجيال القادمة ، مضيفا أن قصتهم يجب أن تُروى مرارا وتكرارا وهذا هو بالضبط الغرض من هذا النصب التذكاري .

وقال الشيخ سالم الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بهذه المناسبة ان هذا النصب التذكاري الهام جدا سيكون شاهدا الى الابد على قيم اميركا في دعم الحرية وشهادة على الصداقة الحقيقية والتحالف القائم بين الكويت والولايات المتحدة. تحالف تم ترسيخه بالدم والعرق والدموع . وأشار إلى أنه من المتوقع الانتهاء من النصب التذكاري في عام 2023 لأنه سيأخذ مكانه الصحيح بين جميع النصب التذكارية الرائعة الأخرى.

من جانبه ، قال الرئيس التنفيذي ورئيس النصب التذكاري لدرع الصحراء وعاصفة الصحراء ، سكوت ستامب: إن هذا التعهد السخي والسخي يضمن أن الأهمية التاريخية لعمليات درع الصحراء وعاصفة الصحراء ستظل محفورة إلى الأبد في تاريخ العالم. وأعرب ستامب عن خالص امتنانه لـ ”صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ، قيادة دولة الكويت ، وكذلك السفير سالم عبدالله الجابر الصباح على ثباتهم. دعم هذا النصب التذكاري وإحياء الذكرى والأحداث والأشخاص والإرث الدائم الذي سيخلد ذكرى هذا النصب التذكاري.

يُذكر أنه في ديسمبر 2014 ، وقع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما التشريع التمكيني للنصب التذكاري ، وفي مارس 2017 ، وقع الرئيس السابق دونالد ترامب القانون الذي يأذن ببناء النصب التذكاري.

المصدر:- alwatannews.net